Al Idari Magazine
 
 
   
   









 
   
الغلاف
    
ملفات استراتيجية
    
انضم معالي الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر إلى الحكومة الاتحادية عام 2013 كوزير دولة، حيث يتولى ‏إدارة عدد من الملفات الاستراتيجية ذات الطابع الاقتصادي والسياسي والتنموي مثل الإعلام والطاقة والبنية التحتية ‏والتنمية المستدامة، والتي تعمل على تعزيز مكانة الدولة إقليمياً وعالمياً.

والدكتور سلطان الجابر هو الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" منذ عام 2016، والمؤسس ورئيس مجلس الإدارة لشركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر" منذ عام 2014 ، ورئيس مجلس إدارة "شركة موانىء أبوظبي" منذ عام 2013 ، ورئيس مجلس إدارة "المجلس الوطني للإعلام الإماراتي" منذ عام 2015 .. كما أنه عضو مجلس إدارة "شركة الإمارات العالمية للألمنيوم" منذ عام 2014 ، وعضو "المجلس الأعلى للبترول الإماراتي" وعضو مجلس أمناء كل من "أكاديمية الإمارات الدبلوماسية" و"جامعة خليفة" والمدير العام لـ"جائزة أبوظبي للاستدامة".
كما شغل سابقاً عدة مناصب منها: الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر" عام 2016، والرئيس التنفيذي لقطاع الطاقة في شركة مبادلة للتنمية "مبادلة" والمدير العام لشركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" عام 2016 ، ورئيس مجلس إدارة "قناة سكاي نيوز عربية" ومدير التسويق التنفيذي في "دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي"، ورئيس "مجلس التوازن الاقتصادي" ورئيس "المكتب التنسيقي للمشاريع التنموية الإماراتية في مصر".
وكان عضواً في مجلس إدارة كل من شركة "الدار العقارية" وشركة "أبوظبي لبناء السفن" و"الجامعة الأمريكية بدبي" و"منظمة القيادات العربية الشابة" وعضواً في "المجلس الاستشاري لكلية الإدارة والاقتصاد" في جامعة الإمارات العربية المتحدة، وعضواً في "الفريق الاستشاري المتخصص في تقديم الاستشارات للأمين العام للأمم المتحدة بخصوص القضايا المتعلقة بالطاقة والتغير المناخي" عام 2009، وعمل مبعوثاً خاصاً لدولة الإمارات العربية المتحدة لشؤون الطاقة والتغير المناخي عام 2010 ، ومساعداً لوزير الخارجية الإماراتي لشؤون الطاقة والتغير المناخي بالإضافة إلى عمله في شركة أبوظبي لصناعات الغاز المحدودة "جاسكو".
وقد كتب الدكتور سلطان أحمد الجابر العديد من المقالات التي نشرت في مطبوعات محلية ودولية، تناول فيها مختلف المواضيع المرتبطة بالطاقة والاقتصاد، بما في ذلك أهمية البحث والتطوير في التنمية الاقتصادية، والعلاقة المترابطة بين رأس المال البشري والتنمية لاقتصادية، وتنويع مصادر الطاقة، والتنمية المستدامة.