Al Idari Magazine
 
 
   
   









 
   
تقرير
    
حلقة مغلقة
    
وفي نفس الوقت تعاني الاقتصادات الناشئة من تراجع وظاهرة الأموال الساخنة، التي كلفت اقتصادات مثل الأرجنتين وتركيا وتشيلي وبدرجة ما دول أخرى ما تقدره منظمة التعاون الاقتصادي بحوالي 4% من اقتصادها بسبب تراجع النمو والاضطرار لفرض أسعار فائدة عالية للغاية.

ويشير تقرير لـ "بروجكت سينديكيت" إلى أن مخاوف عدم الاستقرار السياسي تضيف المزيد من الضبابية إلى المشهد الاقتصادي، ففي الوقت الذي ينتظر فيه العالم مصير الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بعد أقل من عام، تشهد ألمانيا تغيراً جذرياً في قيادتها بابتعاد ميركل، بينما يعاني ماكرون نسبياً في فرنسا، وتستمر الاضطرابات السياسية في دول البحر المتوسط الأوروبية، وتنخرط بريطانيا في متاعب "بريكست".