Al Idari Magazine
 
 
   
   









 
   
تحقيق
    
استقبلت 25 مليون زائر في 2015
"جزيرة ياس".. رهان كبير
لطموحات أبوظبي السياحية
    

بدأت "جزيرة ياس" أحد أكبر المشروعات السياحية والترفيهية في منطقة الشرق الأوسط تؤثي ثمارها بالنسبة لصناعة السياحة في إمارة أبوظبي، حيث التوقعات بمستقبل مميز لهذه الجزيرة خلال السنوات المقبلة، خاصة في ظل الكشف عن رؤية "2022"، حيث الرهان على استقبال 48 مليون زائر سنوياً، مقارنة بنحو 25 مليوناً زاروا الجزيرة سنة 2015.
وفرضت الجزيرة نفسها اسماً صعباً على خريطة السياحة في منطقة الشرق الأوسط، وبدأت تشق طريقها بقوة على المستوى العالمي، خاصة في ظل افتتاح منشآت سياحية وترفيهية جديدة من شأنها ان تزيد من الجاذبية السياحية لجزيرة ياس، التي اشتهرت عالمياً باستضافتها سباق جائزة الاتحاد لسباق الفورمولا 1.


نجحت إمارة أبوظبي، وخاصة من خلال الجهود الكبيرة التي بذلتها دائرة السياحة بالإمارة في وضع جزيرة ياس على خريطة الوجهات العالمية السياحية، ففي أقل من عشر سنوات منذ افتتاحها رسمياً، تمكنت الجزيرة من استقبال 25 مليون زائر خلال العام 2015، ومن المتوقع أن يرتفع هذا الرقم أكثر إلى نحو 28 مليوناً بالنسبة لعام 2016، ونحو 30 مليوناً في 2018، في حين أن التوقعات تضع العدد بنحو 48 مليون زائر بحلول العام 2022، خاصة في ظل المشروعات الجديدة التي يجري العمل عليها في الجزيرة، والتي ستمنحها زخماً سياحياً كبيراً في السنوات المقبلة.
وتسهر على تنفيذ هذه الرؤية الجديدة، شركة "ميرال" لإدارة الأصول التي أصبحت اليوم مسؤولة في أبوظبي عن إنشاء وإدارة الوجهات في الإمارة، وبينها تطوير جزيرة ياس.
ولعل الدفعة القوية التي حصلت عليها الجزيرة، كان افتتاح، أحد أيقونات صناعة التسوق والسياحة بالمنطقة، وهو مركز ياس مول الذي استقبل وحده في العام 2015 نحو 18 مليون زائر، ويقع في قلب الجزيرة، حيث بات وجهة مفضلة للسياح القادمين من مختلف دول العالم، كونه بين أضخم مراكز التسوق بكل المنطقة، حيث يتوفر على 370 محلاً، وأكثر من 60 مقهى ومطعم، ونحو 20 سينما، وأرقام مميزة أخرى تجعله بين الأبرز في صناعة الترفيه والتسوق والسياحة بالشرق الأوسط.
ويذكر أن المركز لم يفتح أبوابه إلا في نهاية 2014، ما يعني أنه تقريباً في سنته الأولى وصل إلى 18 مليون زائر، وهو ما يبشر بأرقام أكبر مع مرور السنوات، ولا يمكن كذلك الحديث عن الجزيرة دون الإشارة إلى "عالم فيراري"، وهو أضخم متنزه مغلق في العالم، ويضم مختلف الألعاب الترفيهية الحديثة، ويخضع حالياً لعملية توسعة من المتوقع أن تزيد من طاقته الاستيعابية بنحو 40%.
وهذا بجانب أكبر متجر في دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لشركة "إيكيا" السويدية المتخصصة في مجال الأثاث، حيث يمتد على مساحة كبيرة تبلغ 33 ألف متر مربع، بينها أكثر من 19 ألف متر مربع مخصصة للمبيعات فقط.
30 حدثاً
رغم أن حدث سباق "الفورمولا 1" الذي ينظم سنوياً في الجزيرة ويعتبر من السباقات الختامية لبطولة الفورمولا 1 في العالم، وبالذات في شهر نوفمبر من كل سنة، إلا أنه ليس الوحيد في الجزيرة، فأجندة "ياس" مزدحمة بأحداث كثيرة رياضية وترفيهية، موجهة لكافة الأعمار، وصلت في 2016 إلى 30 حدثاً، الأمر الذي يفسر الزيادة الكبيرة في أعداد الزوار للجزيرة عاماً بعد الآخر.
ومن بين هذه الأحداث حفلات موسيقية وعروض ومنافسات رياضية وأخرى وطنية وكذلك معارض تسوق وغير ذلك من الأحداث التي يطبعها التنوع، وتغطي رغبات زوار من كافة الجنسيات.
الحديقة المائية
حظيت حديقة ياس المائية "ياس ووتر ورلد"، بمجموعة من الجوائز العالمية خلال الفترة السابقة، كان بينها اختيارها كثاني أفضل "حديقة مائية" في العالم من قبل جريدة لوس أنجليس الأميركية لعام 2013، ثم كواحدة من أهم المتنزهات المائية في قائمة "سي إن إن" للعام نفسه، واختارتها أيضاً مؤسسة "وورلد ترافل اواردز" للفوز بجائزة العام 2013 كأفضل وجهة سياحية في منطقة الشرق الأوسط.
وفي العام 2012، فازت بجائزة الجمعية العالمية للمتنزهات المائية "WWA" خلال الحفل السنوي الذي أقيم في مدينة لوس أنجليس الأميركية، ولم تأت هذه الجوائز من فراغ، فهذا المتنزه يتوفر على أكبر الزلاقات المائية، منها زلاقة إعصارية تتسع لـستة أشخاص وبطول 235 متراً، وتعمل بالطاقة الهيدرومغناطيسية.
وهذا بجانب موجات اصطناعية بعلو يصل إلى 3 أمتار في لعبة "بابلز باريل"، الأكبر من نوعها في العالم، وكذلك لعبة "بانديت بومبر" الافعوانية وبطول 550 متراً، مزودة بتأثيرات ليزر، وهذا بجانب ألعاب أخرى مميزة يبلغ عددها الكلي 43 جولة ولعبة وزلاقة.
ضيف جديد
يستعد ضيف جديد للالتحاق بعالم جزيرة ياس، وهو متنزه " عالم وارنر براذرز أبوظبي"، الذي سيتكلف بناؤه نحو مليار دولار أميركي، ومن المتوقع أن يشكل قوة دفع كبيرة لرؤية 2022 بالنسبة لمستقبل الجزيرة السياحي، ويتوقع أن يتم افتتاح المتنزه في العام 2018، وسيضم كذلك فندق "وارنر براذرز" وهو الأول من نوعه في العالم، وسيحوي المتنزه بين جنباته شخصيات شهيرة ميزت استوديو وارنر براذرز الأميركي، بما في ذلك "باتمان" و"سوبر مان" وشخصيات الرسوم المتحركة الشهيرة من قبيل "سكوبي دو" و"باكس باني" و"توم آند جيري".
وسيمكن المشروع الزوار من التمتع بزيارة مدينتي "غوتام" و"ميتروبوليس" الأسطوريتين، والتفاعل مع مختلف الشخصيات الكروتونية والسينمائية التي ميزت هذا الاستوديو، بجانب المشاركة في ألعاب مثيرة بعضها يتم طرحه للمرة الأولى، ويسيكون هذا ثالث متنزه "وارنر براذرز" في العالم.
فندق في حلبة
تمتلك الجزيرة قدرات كبيرة في ما يتعلق بالضيافة، فهناك سبعة فنادق، بجانب الفنادق الأخرى المتواجدة ضمن مدينة أبوظبي، كما أن الجزيرة لا تبعد إلا بنحو 15 كلم عن مطار أبوظبي الدولي، وبمايقرب من 90 كلم عن مطار دبي الدولي، ما يجعلها في موقع استراتيجي بالنسبة لزوار دولة الإمارات عامة.
ومن بين الأرقام المثيرة التي تميز الجزيرة عن غيرها، أنها تتوفر على أول فندق في العالم يتواجد في حلبة سباق، ويتعلق الأمر بفندق "ياس فايسروي أبوظبي"، وهو من خمس نجوم.
وتبلغ سعة الفندق 499 غرفة و75 جناحاً، ويضم بين جنباته 6 مطاعم فاخرة، ويمتد على مساحة 85 ألف متر مربع، وقد افتتح رسمياً في نوفمبر من العام 2009، ويمتاز الفندق بتصميمه المستقبلي الجميل، وبهيكل فولاذي مغطى بالزجاج، مصمم بشكل لولبي ومنحني وبطول 219 متراً، ويتألف الفندق من برجين يربط بينهما جسر يمر فوق الحلبة، وتتميز واجهته بتأثيراتها البصرية الجميلة، وهو الفندق الوحيد من نوعه بهذا التصميم في العالم، والمتواجد في قلب حلبة سباق فورمولا 1.
مشروع الـ40 مليار دولار
حققت إمارة أبوظبي قفزة مهمة من خلال الرهان على مشروع تطوير جزيرة ياس السياحي والذي خصصت له ميزانية ضخمة بلغت 40 مليار دولار، وهو ما أثبت وجاهته خلال السنوات الماضية، حيث تساهم الجزيرة بقوة في تنمية القطاع السياحي بالإمارة، لكن التكلفة النهائية قد تكون أكثر من ذلك حيث ماتزال مشاريع التطوير مستمرة.
وكان العمل قد انطلق في المشروع ذي المراحل المتعددة سنة 2006، على أن يتم الانتهاء من كافة هذه المراحل بحلول 2018، بمافي ذلك مشروع متنزه "وارنر براذرز أبوظبي"، لكن المشروع منفتح كذلك على إضافة مرافق جديدة في المستقبل.
وتعتبر شركة الدار العقارية ومقرها أبوظبي، المطور الرئيس للمشروع، الذي حظي بدعم كبير من حكومة أبوظبي سعياً لجعل الإمارة رقما صعبا في الصناعة السياحية في المنطقة والعالم، خاصة في ظل مشاريع عملاقة في جزر أخرى، والتوسعة التي يخضع لها مطار أبوظبي الدولي، وكذلك التطور الكبير الذي طرأ على عمليات النقل الجوي منذ بداية عمل شركة طيران الاتحاد سنة 2008.
ويذكر أن جزيرة ياس تمتد على مساحة كلية تبلغ 2500 هكتار، أي نحو 25 كلم مربع، وماتزال في طور النمو سنة بعد أخرى، حيث تسير بثبات لتحقيق 48 مليون زائر في 2022، وقد يزيد الرقم عن ذلك بكثير، ويذكر أن جزيرة ياس سبق لها أن فازت بجوائز عالمية، بينها جائزة أفضل مشروع سياحي في العالم لسنة 2009، من قبل مؤسسة "وورلد ترافل اواردز".
رؤية 2030
كشفت إمارة أبوظبي قبل سنوات عن خطتها التنموية الاستراتيجية "2030" والتي تسعى من خلالها إلى ضمان مستقبل مميز للإمارة من خلال نقاط عامة رئيسة تسمح بتطوير البنية التحتية والحفاظ على الموارد الطبيعية وتنويع الاقتصاد ورفع المستوى المعيشي للسكان وحماية ودعم المكون الثقافي والتراثي للبلد، وتقوم الخطة أساساً على خطط عمرانية متقدمة تشمل مدينة أبوظبي والعين والغربية بجانب خطة بحرية للمناطق الساحلية والممرات البحرية.
وستشكل جزيرة ياس، من ناحية نقطة مهمة ضمن هذا المشروع الاستراتيجي الكبير لإمارة أبوظبي، وفي المقابل ستحقق كذلك استفادة قصوى من المشاريع العملاقة التي يجري العمل عليها في الإمارة، وبخاصة في العاصمة، منها على سبيل المثال توسعة مطار أبوظبي الدولي والتي ستكلف 3 مليارات دولار، وكذلك مشاريع نقل أخرى على غرار قطار الاتحاد وميترو أبوظبي، والأخير سيكلف مايناهز 7 مليارات دولار، ويتوقع الانتهاء منه في العام 2018، وهذا كله من شأنه رفع عدد الزائرين للإمارة ككل، ومدينة أبوظبي على وجه الخصوص.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
كادر
تسلسل زمني لجزيرة ياس
2006: الكشف عن مخطط تطوير الجزيرة بكلفة 40 مليار دولار، وفي نفس السنة بدأت شركة الدار العقارية أعمال التطوير.
2007: منح عقود تطوير "ياس مارينا"، وكذلك وضع حجر الأساس لتشييد عالم فيراري.
2009: تنظيم أول سباق للفورمولا 1 على حلبة ياس.
2010: بعد ثلاث سنوات يفتتح عالم فيراري أبوابه أمام الزوار.
2013: تستقبل حديقة ياس المائية الزوار.
2014: افتتاح أحد أكبر مراكز التسوق في المنطقة "ياس مول".
2016: الكشف عن رؤية 2022 للجزيرة من قبل شركة ميرال التي تتولى عملية التطوير.
2018: السنة التي يتوقع فيها افتتاح متنزه "وارنر براذرز"، الثالث من نوعه في العالم.
2022: 48 مليون زائر يتوقع وصولهم إلى الجزيرة في هذه السنة.
2030: ستكون جزيرة ياس مكان إقامة 100 ألف ساكن.