Al Idari Magazine
 
 
   
   









 
   
تحقيق
    
"بوينغ" تواجه أسوأ أزمة في تاريخها
    
اعترفت شركة بوينغ - عملاق الطيران الأمريكي - بعدم وجود أي طلبيات جديدة على طراز 737 MAX منذ الأزمة التي واجهتها بعد تسجيل هذه الطائرة من هذا الطراز كارثتي طيران في ظرف ستة أشهر، ما تسبب بمنع تحليقها في أجواء كثيرة من دول العالم، وإيقاف شركات الطيران لأساطيلها من هذا الطراز الذي كان سابقاً الأسرع بمبيع الطائرات.. وأعلنت أكبر شركة لصناعة الطائرات في العالم والتي تواجه الآن أسوأ أزمة في تاريخها، عن طلبيات وتسليمات مخيبة للآمال للربع الأخير بأكمله حيث انخفض إجمالي الطلبات بنحو النصف مقارنة بما كان عليه في العام الماضي، كما انخفض إجمالي عمليات التسليم 19 %.

رغم حديث الشركة عن انخفاض الطلبيات إلى النصف فإن "غولدمان ساكس" لا تتوقع أي شحنات جديدة لهذا الطراز في الربع الثاني من عام 2019.. كما بدأت مشكلات "بوينغ" القانونية بالتزايد مع قيام المساهمين بمقاضاة الشركة، حيث تتهم الدعوى الجديدة "بوينغ" بالاحتيال على المساهمين بإخفاء أوجه القصور في أنظمة الأمان و"تفضيل الربحية والنمو على سلامة الطائرة والصدق".. وتُتهم "بوينغ" بالإسراع بطرح الطراز 737 MAX في السوق في خضم المنافسة مع نظيرتها الأوروبية "إيرباص".. وهذه ليست اول مرة تواجه "بوينغ" أزمة ثقة في طائراتها، ففي عام 2013 أصدرت سلطة الملاحة الجوية الأميركية أمراً بإيقاف رحلات طائرة "بوينغ دريم لاينر" بسبب مشكلة في البطاريات التي تشتعل تحت ظروف معينة وتم تصحيح الخلل دون عواقب طويلة الأمد.