Al Idari Magazine
 
 
   
   









 
   
تحقيق
    
إجراءات لضمان السلامة
    
وكان دينيس مويلنبرغ الرئيس التنفيذي لشركة "بوينغ" قد أعلن إن الشركة تتخذ إجراءات من أجل "الضمان التام" لسلامة الطائرات من الطراز 737 ماكس في أعقاب حادثي التحطم.. وقال مويلنبرغ، الذي يواجه أكبر أزمة منذ توليه المنصب، إن "بوينغ" تدرك أن "أرواح الناس تعتمد على العمل الذي نؤديه"..

وأضاف مويلنبرغ أيضاً أن تحديثاً برمجياً للطائرات 737 ماكس كانت الشركة قد بدأت فيه في أعقاب تحطم طائرة شركة "ليون إير" في أكتوبر تشرين الأول في إندونيسيا سيصدر "قريباً".. وقال مصدر صحفي إن المحققين في تحطم طائرة بوينغ 737 ماكس في إثيوبيا توصلوا إلى أوجه تشابه قوية في زاوية طيران حيوية مع طائرة "ليون إير" فيما يزيد الضغط على "بوينغ" أكبر صانع للطائرات في العالم.. وقال مويلنبرغ في رسالة: "بناء على الحقائق المستقاة من حادث رحلة شركة "ليون إير" 610 والبيانات المتاحة من حادث رحلة شركة "الخطوط الإثيوبية" 302، نتخذ إجراءات من أجل الضمان التام لسلامة الطائرات 737 ماكس".. وأضاف "إننا ندرك أيضاً ونأسف للتحديات التي يواجهها عملاؤنا والركاب نتيجة وقف تشغيل الأسطول".
وحسب تحليلات "الفايننشال تايمز" البربطانية فإنه عندما يتم حل المشاكل وتعود 737 ماكس 8 إلى الإنتاج العادي الكامل ستشكل أكثر من ثلث إجمالي إيرادات بوينغ بحلول 2020 وحوالي 40% من الأرباح.. حيث أدت المخاوف من سلامة طائرة "دريم لاينر" إلى تعطيل 78 طائرة عام 2013 وبلغت التكلفة لبوينغ 500 مليون دولار لتصحيح الوضع.. والآن تم توقيف 356 ماكس 8 موزعة بين 50 شركة طيران وتكلفة التصحيح ستفوق عدة مرات تكلفة تصويب أوضاع "دريم لاينر".