Al Idari Magazine
 
 
   
   









 
   
تحقيق
    
أمريكي "حصرياً"
    
منذ تأسيس "البنك الدولي" في أعقاب الحرب العالمية الثانية، كان جميع رؤسائه أميركيين، وذلك بموجب مبدأ متعارف عليه أعقب تقليداً مشابهاً يمنح أوروبا رئاسة "صندوق النقد الدولي" الذي يوازيه أهمية..

.. وذلك وفقاً لتقاسم الأدوار بين الأميركيين والأوروبيين على رأس المؤسستين الاقتصاديتين، وهو أمر اعترضت عليه دول الأسواق الناشئة، التي طالبت خلال السنوات الأخيرة بعملية اختيار لرئيسي البنك العالمي وصندوق النقد الدولي أكثر انفتاحاً وتستند بشكل أكبر على الجدارة، وسعى البنك الدولي لتأكيد أنه يستجيب لهذه المطالب وبات يسمح بأن تجرى العملية بشكل أكثر انفتاحاً، لكن لم يحظ المرشحون القلة غير الأمريكيين خلال السنوات الأخيرة بكثير من الدعم من المساهمين في المؤسسة.