Al Idari Magazine
 
 
   
   









 
   
أخبار
    
لماذا لم تتحرك الحكومة ؟
    
يبذل لبنان جهداً بشكل متقطع لإنهاء انقطاع الكهرباء لعقود إلا أن جهوده أحبطها الصراع وعدم الاستقرار السياسي وتحديات صنع السياسات في نظام حكومي يعتمد على توازن دقيق للمصالح عبر التجمعات الطائفية في البلاد.. حيث ظل لبنان بلا رئيس من عام 2014 حتى عام 2016 وباشرت حكومة مؤقتة عملها لمدة تسعة أشهر حتى فبراير شباط من هذا العام بسبب التناحر السياسي على المناصب الوزارية..

وحتى بعد تشكيل الحكومة فإنها لا تملك سوى موارد قليلة لا تكفي للإنفاق على البنية الأساسية للكهرباء لأن نصف عائدات الدولة تقريبا مطلوبة لخدمة الدين العام.. وأدى ذلك إلى إصلاحات سريعة بدلاً من حلول طويلة الأمد مثل استئجار محطات توليد كهرباء عائمة تعمل بزيت الوقود على مراكب مدفوعة الأجر.
وفي شأن متصل تقول جيسيكا عبيد، المتخصصة في الطاقة بمنظمة استدامة البترول والطاقة في لبنان، إن شركات مولدات الكهرباء الخاصة لعبت دوراً في عرقلة الإصلاحات ولكن المناورات بين الأحزاب السياسية المتناحرة كانت مسؤولة أيضاً عن ذلك.