Al Idari Magazine
 
 
   
   









 

تقرير     

   الإمارة مستمرة في جذب الشركات الراغبة في النمو المستدام
19877 شركة جديدة تأسست في دبي خلال 2017
  

    
  عكست النتائج الصادرة عن منصة خارطة الأعمال المنصة الرقمية المعلوماتية لـ"اقتصادية دبي" استمرارية إمارة دبي في استقطاب وجذب الشركات الراغبة في النمو المستدام والتنافس على مستوى مختلف القطاعات الاقتصادية بدبي.. وأظهر تقرير حركة الأعمال الصادر عن قطاع التسجيل والترخيص التجاري في "اقتصادية دبي" نتائج قياسية في المعاملات المنجزة خلال عام 2017 حيث سجل القطاع ما يزيد عن 289 ألفاً و878 إجراء إلى جانب إصدار 19 ألفاً 877 رخصة تجارية جديدة في تلك المدة.              


   بسبب تحسن مناخ الاستثمار وحالة الاستقرار
190.12 مليار درهم ودائع غير المقيمين
في البنوك الإماراتية
  

    
  استقطبت البنوك العاملة بالدولة ودائع جديدة من خارج الدولة بلغت 6.22 مليارات درهم خلال نوفمبر الماضي فارتفع إجمالي ودائع غير المقيمين لدى القطاع المصرفي الإماراتي إلى 190.12 مليار درهم بأعلى مستوياتها في 9 شهور مقابل 183.9 مليار درهم بنهاية أكتوبر الماضي بنمو شهري 3.39% ومقابل 199 مليار درهم بنهاية 2016 و183.2 مليار درهم بنهاية نوفمبر 2016 بارتفاع 6.92 مليارات درهم بنمو سنوي 3.78% .              


   حلت في المرتبة الـ31 عالمياً
"النقد الدولي": 115 مليار درهم زيادة
في الناتج المحلي للإمارات خلال 2017
  

    
  حل اقتصاد الإمارات في المرتبة الـ31 عالمياً، والثانية عربياً بعد المملكة العربية السعودية، في تصنيف أكبر اقتصادات العالم خلال 2017، من ناحية الناتج المحلي الإجمالي، بحسب قاعدة بيانات صندوق النقد الدولي.
وقدرت بيانات الصندوق، الناتج المحلي الإجمالي للدولة، بالأسعار الجارية في 2017 بنحو 407.2 مليار دولار، (1.49 تريليون درهم)، بزيادة بلغت 32.2 مليار دولار (115 مليار درهم) مقارنة بنحو 375 مليار دولار، (1.37 تريليون درهم) في 2016، في حين بلغ نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي للإمارات بحسب البيانات على أساس معادل القوة الشرائية نحو 68.24 ألف دولار، وهو تاسع أعلى نصيب فرد من الناتج المحلي الإجمالي على مستوى العالم، متفوقاً على سويسرا والولايات المتحدة وهولندا والسويد.
              


   70 دولة شاركت في المؤتمر الثاني لمنظمة السياحة واليونسكو في عُمان
فهد آل سعيد يدعو العُمانيين للاعتناء بالبيوت التراثية
  

    
  أكد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء في سلطنة عمان فهد بن محمود آل سعيد أن السلطنة اهتمت بالقطاع السياحي منذ بداية النهضة بفضل توجيهات صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله ورعاه - الذي أولاه اهتماماً كبيراً بالحث على تطوير القطاع والاهتمام بالتراث، وأشار إلى أن هناك سياسةً لترميم القلاع والحصون والبيوت الأثرية، وهي ثروة كبيرة تذخر بها السلطنة.              


   اكتشافات الغاز تؤهلها لتصبح مركزاً إقليمياً لتجارة الطاقة
التدفقات الأجنبية تمهد لطفرة اقتصادية في مصر
  

    
  يشعر المستثمرون بتفاؤل متزايد تجاه الآفاق الاقتصادية في مصر بعد سنوات من الاضطراب السياسي متشجعين بإصلاحات اقتصادية وحقل غاز عملاق وقواعد أبسط لأنشطة الأعمال وانخفاض في قيمة العملة، وسجلت حيازات الأجانب من أذون الخزانة مستوى قياسياً مرتفعاً في ديسمبر 2017 وكانت التدفقات الأجنبية في سوق الأسهم العام الماضي هي الأعلى منذ 2010 وبدأ الاستثمار المباشر للشركات الأجنبية وصناديق الاستثمار يتزايد مجدداً.               


   رغم تحسن الاقتصاد..أغلبها مثير للقلق
البنك الدولي: أهم أحداث عام 2017
  

    
  كيف نلخص عام 2017 ..؟ لقد تحسّن الاقتصاد العالمي، ولكن كان هناك الكثير من الأحداث والاتجاهات المزعجة والمثيرة للقلق، فقد أدت العواصف الشديدة والفيضانات العاتية إلى تدمير المنازل وسبل العيش من جنوب آسيا إلى البحر الكاريبي.. وتراجعت جودة التعليم في العديد من البلدان حتى مع تسارع وتيرة انتقال الكثير منها إلى العصر الرقمي.. ورغم ذلك استمرت معدلات الفقر المدقع في التراجع، وعززت الابتكارات والتكنولوجيا نوعية الحياة، وأصبح رأس المال البشري أكبر محرك للثروة في العالم اليوم.
هنا لمحة موجزة لعام 2017 ..
              


   استخلصتها Entrepreneur
دروس مستفادة من استقالات مديرين تنفيذيين
في شركات عالمية عام 2017
  

    
  ترك عدد كبير من المديرين التنفيذيين مناصبهم في عام 2017، وفي حين كانت استقالة بعضهم متوقعة وجاءت بعد سنوات من العمل، كانت استقالة البعض الآخر مثيرة للدهشة لأنها جاءت عقب اكتشاف بعض المخالفات.. وتمنح استقالة بعض المديرين التنفيذيين دروساً حول الشفافية والمحاسبة وكيفية التعامل مع الأسواق المتغيرة.
هنا تقرير يتضمن أبرز المديرين التنفيذيين الذين استقالوا في 2017، وفقاً لما نشرته "Entrepreneur" .
              


   المخاوف بشأن النمو المحتمل مستقبلاً
البنك الدولي :
الاقتصاد العالمي ينمو 3.1% عام 2018
  

    
  توقع البنك الدولي نمو الاقتصاد العالمي بنسبة 3.1% عام 2018 بعد أن شهد عام 2017 أداءً أقوى من المتوقع، وذلك مع استمرار الانتعاش في الاستثمارات والتصنيع والتجارة، واستفادة البلدان النامية المصدرة للسلع الأولية من ثبات الأسعار.
غير أن البنك الدولي حذر في إصدار يناير/كانون الثاني 2018 من تقرير الآفاق الاقتصادية العالمية من أن هذا الانتعاش يُعدّ إلى حدٍ كبير قصير الأجل.. أما على المدى الأبعد، فإن تراجع وتيرة النمو المحتمل - وهو مقياس لسرعة توسع الاقتصاد عند التوظيف الكامل للعمالة ورأس المال - يعرض للخطر ما تحقق من مكاسب في تحسّن مستويات المعيشة والحد من الفقر في جميع أنحاء العالم.
              


   تفوق على إعلانات التلفاز التقليدية
209 مليارات دولار الإنفاق الإعلاني الرقمي
في العالم عام 2017
  

    
  شهد عام 2017 تفوق الإنفاق الإعلاني الرقمي على إنفاق إعلانات التلفاز التقليدية، حيث بدأ المعلنون يعتمدون على هذه الإعلانات الرقمية بشكلٍ هائل.. وبلغة الأرقام: فإن الإنفاق الإعلاني الرقمي بلغ قيمة 209 مليار دولار في جميع أنحاء العالم لعام 2017 وهو ما يعادل 41% من قيمة الإنفاق العالمي للإعلانات.. بينما بلغ الإنفاق الإعلاني على قنوات التلفاز 178 مليار دولار وهو ما يعادل 35% من الإنفاق الإعلاني العالمي.
ورغم تفوق سوق الإعلانات الرقمية لأول مرة لكن تمَّ ملاحظة أنَّ إنفاق إعلانات التلفاز مازالت تنمو ببطء وذلك يتبع كل عام على حدة وما يحويه من فعاليات وأحداث رياضية وعالمية، وأيضاً بدأ الكثير من المعلنين الكبار الذين يعتمدون على إعلانات التلفاز بتخصيص جزءاً من ميزانيتهم للإعلانات الرقمية.
              


   في تقرير نشرته "بلومبرغ"
هل تُعجل التكنولوجيا والمخاوف المناخية
بالوصول لذروة استهلاك النفط ؟
  

    
  يتحول العالم شيئاً فشيئاً بعيداً عن النفط، فالتقدم التكنولوجي الذي تقوده مخاوف التغيرات المناخية قد يعني أن احتياج العالم للنفط سيصل إلى ذروته في وقت أقرب من توقعات الشركات وكبار المنتجين، ورغم مناقشة مسألة الوصول إلى ذروة استهلاك النفط لعقود إلا أن النقاش حالياً يأخذ منحى مختلفا تماماً.
يرى تقرير لوكالة "بلومبرغ" أن هذه التغيرات يمكنها إحداث تغيير جذري في النقل والسفر ما يستدعي المزيد من المراجعات للتنبؤات الخاصة بالوصول إلى ذروة استهلاك النفط.
              


   في تقرير نشرته "المزايا القابضة"
30 دولة تمنح الجنسية أو الإقامة
مقابل تملّك عقارات أو استئجارها
  

    
  أشار تقرير جديد لشركة "المزايا القابضة" إلى أن دولاً كثيرة أجرت تعديلات جوهرية على قوانينها وتشريعاتها المنظِّمة للقطاع العقاري والتي تركزت على متطلبات التملك، من خلال تسهيلها وجعلها أكثر مرونة ومنافسة وقدرة على جذب مزيد من المستثمرين المالكين.. وقال التقرير الجديد : سجلت أسواق عقارية نجاحاً لافتاً وفي شكل متواصل، نتيجة تطوير قوانينها التي استهدفت المستثمرين حول العالم، فيما اتجهت دول عديدة إلى ربط نشاطات السوق والتملك بمنح الجنسية أو الإقامة الدائمة فيها.              


   أراض بكر.. مياه.. ثروات بشرية.. ويورانيوم
عمالقة الاقتصاد العالمي ينقلون صراع النفوذ
إلى القارة السمراء
  

    
  لم يعد النزاع على النفوذ الاقتصادي في الشرق الأوسط بذات الشراسة التي كان عليها خلال سنوات طويلة من القرن الماضي، خاصة بعدما تحوّلت المنطقة إلى بؤرة للحروب الداخلية وأُنهكت مواردها الطبيعية.. وفي العقد الأخير، دخلت القوى الاقتصادية في سباق محموم على امتلاك الاستثمارات في أفريقيا التي تعدّ صيداً ثميناً؛ فهي غنية بالموارد والثروات الطبيعية غير المستغلَّة، وسكان معظم دولها يتلهّفون لمن ينتشلهم من ظروفهم المعيشية القاسية.
ووفق تقارير اقتصادية دولية وأفريقية، فقد تضاعفت قيمة الاستثمارات الأجنبية المباشرة في القارة السمراء بنحو خمس مرات مقارنة بالعام 2000.