Al Idari Magazine
 
 
   
   









 
  
مشاريع بـ 15 مليار درهم منها42.6 ألف وحدة سكنية لمتوسطي الدخل
"الثورة الصناعية الرابعة" تتصدر أجندة
"سيتي سكيب أبوظبي 2018"
اختتمت الشهر الماضي أعمال الدورة الـ 12 من معرض "سيتي سكيب أبوظبي 2018" الذي أقيم تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة واستمر لمدة ثلاثة أيام في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.. واستقطب المعرض أكثر من 100 عارض محلي ودولي وشهد حضوراً قوياً من كبار المطورين العقارين من داخل الدولة وخارجها حيث استعرضوا أحدث مشاريعهم وأطلعوا الجمهور على المشاريع المستقبلية.

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.. افتتح سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي الدورة الـ12 من معرض "سيتي سكيب أبوظبي 2018 " .. وقام سموه بجولة شملت عدداً من الأجنحة المشاركة في المعرض، حيث رافق سموه خلال الجولة الدكتور مغير خميس الخييلي رئيس دائرة تنمية المجتمع وعدد من المسؤولين، واطلع سموه خلال الجولة على التطورات في المشروعات التي طرحتها الأجنحة الوطنية المشاركة ومنها جناح دائرة التخطيط العمراني والبلديات وجناح هيئة أبوظبي للإسكان، إضافة إلى الشركات الوطنية المختلفة.. ومنها " الدار العقارية " و"بلوم" و"إمكان".. وأبدى سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان إعجابه بحجم المشاركة الواسعة في المعرض ومستوى التنظيم.. مؤكداً أن القطاع العقاري في الدولة يشهد تطوراً وازدهاراً في ظل متابعة ودعم مستمر من قيادة الدولة الرشيدة.
15 مليار درهم
أكد معرض "سيتي سكيب أبوظبي" مكانته المرموقة كأحد المعارض العقارية المؤثرة في القطاع والأكبر في العاصمة الإماراتية بعد أن وقع اختيار نخبة المطورين العقاريين على الفعالية لاستعراض مشاريعهم الرائدة للمرة الأولى أمام العامة.. ووفر المعرض للمشاركين منصة لإطلاق مشاريعهم العقارية المرموقة والتي بلغ حجمها 15 مليار درهم.
  
  
  رئيس مجلس العمل اللبناني في أبوظبي سفيان الصالح: نسعى الى تنمية العلاقات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية وتطويرها بين البلدين الشقيقين
 
يعمل مجلس العمل اللبناني في أبوظبي منذ تأسيسه في العام 2001 على توطيد العلاقة بين دولة الإمارات العربية المتحدة ولبنان وتنميتها، وذلك على مختلف الأصعدة سواء الاقتصادية أو الاجتماعية أو الثقافية وغيرها، حيث يفوق عدد المنتسبين إلى المجلس الألفين وهم من أصحاب الشركات والمستثمرين وكبار الموظفين المقيمين في الدولة. "الإداري" التقت رئيس مجلس العمل اللبناني- أبوظبي السيد سفيان الصالح الذي خص المجلة بحوار خاص تطرق خلاله إلى نشاطات المجلس ودوره في توطيد العلاقة بين البلدين. وفي ما يلي نص الحوار: * هلا حدثتنا بداية عن مجلس العمل اللبناني من حيث تاريخ التأسيس والمهام الموكلة إليه.. وما هو حجم الأعضاء المنضوين تحت لوائه؟ - تأسس مجلس العمل اللبناني في أبوظبي سنة 2001 تحت إشراف ورعاية سفارة لبنان لدى دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال رجال أعمال ومستثمرين مقيمين في أبوظبي، وأتى تأسيس المجلس لتحقيق أهداف عدة منها: - تعزيز العلاقات الثقافية والاجتماعية والاقتصادية وتنميتها بين أعضائه كافة وبينهم وبين وطنهم لبنان وبين رجال الأعمال الإماراتيين والمقيمين في دولة الإمارات. - تنمية العلاقات بين دولة الإمارات والجمهورية اللبنانية وتطويرها وذلك في المجالات الاجتماعية والاقتصادية والثقافية كافة. - تنظيم الندوات والمؤتمرات وإقامتها لما فيه تنمية العلاقات بين البلدين وإبراز الدور الحضاري لكل من الدولتين. - تبادل الرحلات والزيارات والوفود بين الإمارات ولبنان. - تبادل المعلومات والحث على إقامة مشاريع مشتركة. أما عن الأعضاء المنتسبين للمجلس فهم اللبنانيون أصحاب الشركات والمستثمرون وكبار الموظفين المقيمين في الدولة ويفوق عددهم 2000 عضو. * إلى أي مدى ساهم المجلس في جمع شمل رجال الأعمال اللبنانيين في بلاد الاغتراب؟ - مجلس العمل اللبناني يشكل منصة أساسية لعقد اللقاءات والاجتماعات بين مختلف رجال الأعمال والمستثمرين اللبنانيين المقيمين في الدولة، فالمجلس يقيم ما يزيد عن 15 فعالية سنوياً من ندوات ومؤتمرات ومهرجانات يجمع فيها أبناء الجالية فيما بينهم وبين إخوانهم الإماراتيين. * ما هي الأهداف التي تسعون إلى تحقيقها لاسيما لجهة دعم أواصر التعاون والتبادل الاقتصادي بين البلدين ؟ - يأتي دور مجلس العمل اللبناني في أبوظبي لتنمية العلاقات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية وتطويرها بين البلدين الشقيقين من خلال التنسيق الدائم مع غرفة أبوظبي وبينه وبين اتحاد الغرف التجارية والصناعية في لبنان. كما يقيم المجلس ملتقيات اقتصادية عدة لتشجيع التبادل التجاري بين البلدين وإقامة مشاريع مشتركة كتنظيم ورعاية الملتقيات والمعارض للتعريف بالمنتوجات االلبنانية وتنسيق زيارات الهيئات الاقتصادية اللبنانية إلى الدولة وذلك لتشجيع إقامة اتفاقيات تجارية وتسهيلات استثمارية بين البلدين. * ما هو دوركم في دعم الجالية اللبنانية في دولة الإمارات؟ - يقدم المجلس العديد من الخدمات والمعلومات إلى اللبنانيين المقيمين والقادمين إلى الإمارات لتسهيل فرص العمل لهم أو الاستثمار فيه، وتزويد المستثمرين اللبنانيين القادمين إلى الإمارات بالنصح والإرشادات لتفادي المشاكل القانونية والإدارية، كما يقيم المجلس العديد من الندوات والمؤتمرات الاقتصادية لأبناء الجالية بحضور كبار أصحاب القرار في الاقتصادين اللبناني والإماراتي. * ماذا عن نشاطات المجلس؟ يقوم مجلس العمل اللبناني بالعديد من الأنشطة نذكر منها:" الندوات الاقتصادية واقامة المؤتمرات وتنظيم المعارض، إقامة وتنظيم لقاءات ومهرجانات اجتماعية، إقامة وتنظيم فعاليات ثقافية ووطنية، تنظيم وإقامة أنشطة رياضية، مساعدات انسانية وخيرية".

 
  في دراسة أعدها صندوق النقد الدولي
لمعرفة أسعار المساكن في لندن..
راجع "المعروضة" في طوكيو
 
إذا كانت أسعار المساكن ترتفع في طوكيو، فهل ترتفع في لندن أيضاً ؟.. الإجابة هي نعم، بصورة متزايدة.. ففي العقود الأخيرة، أبدت أسعار المساكن حول العالم ميلاً متزايداً للتحرك في نفس الاتجاه ونفس الوقت.. فما تفسير هذه الظاهرة، وما انعكاساتها على الاقتصاد العالمي..؟ هذه هي الأسئلة التي ينظر فيها اقتصاديو صندوق النقد الدولي ضمن الفصل الثالث في آخر عدد من تقرير الاستقرار المالي العالمي.
في هذه السطور إجابات أعدها "كلاوديو راداتس كيفر" رئيس قسم تحليل الاستقرار المالي العالمي في إدارة الأسواق النقدية والرأسمالية.. و"جين دوكو" الخبيرة الأولى في شؤون القطاع المالي بقسم تحليل الاستقرار المالي العالمي في إدارة الأسواق النقدية والرأسمالية.
توضح الدراسة التي تغطي 44 مدينة و40 بلداً من الاقتصادات المتقدمة والأسواق الصاعدة أن الاندماج المتزايد بين الأسواق المالية يساهم بدور مهم في هذا الخصوص، ونتيجة لذلك، نجد أن أسواق المساكن في أي بلد أصبحت أكثر حساسية للتقلبات في البلدان الأخرى، وهو أمر ينبغي أن ينتبه إليه صناع السياسات، لأن زيادة ميل أسعار المساكن إلى التحرك معاً قد يكون إشارة لزيادة احتمالات التباطؤ الاقتصادي.. ومن الأرجح أن تتأثر أسواق الإسكان في كل مكان إذا ما حدثت صدمة اقتصادية في أي جزء من العالم.

 
  المؤسس والمدير التنفيذي لشركة Amazon
10 دروس في القيادة الإدارية
يمكن تعلمها من "جيف بيزوس"
 
رغم أن موقع " Amazon.com" بدأ في عام 1994 فحسب، إلا أنه شهد نمواً هائلاً خلال تلك السنوات القليلة حتى بلغت إيراداته 178 مليار دولار العام الماضي.. وبعد أن كان الموقع يبيع الكتب فقط في بداياته، أصبح الآن يعمل في قطاعات لا حصر لها، من خلال استحواذ الشركة على عدد كبير من الشركات العاملة في صناعات مختلفة، وكان آخر هذه العمليات استحواذها على شركة "رينج" المتخصصة في تأمين المنازل.
لم يكن الطريق أمام الشركة سهلاً طوال الوقت، فقد قامت بمشروعات وعمليات استحواذ فاشلة، وفقدت الكثير من الموظفين المهمين، لكنها في النهاية استمرت في التقدم وحافظت على وجودها.. ويمكن تعلم الكثير من دروس القيادة الإدارية من المؤسس والمدير التنفيذي للشركة "جيف بيزوس" الذي كان وراء النجاح الكبير الذي حققته الشركة على مدى السنوات الماضية، وفقًا لتقرير نشرته "إنتربنور".
1- منح الموظفين استقلالية
يرجع جزء كبير من نجاح شركة "أمازون" إلى تمكين موظفيها من التحكم الكامل في المشروعات التي يقومون بها، حيث جذبت هذه الميزة الكثير من المواهب والقادة للعمل في الشركة، التي لديها أقسام كاملة أسسها شخص واحد أو مجموعة صغيرة من الأشخاص، ورغم أن ذلك يمنح أولئك الأشخاص الكثير من الثقة، إلا أنه يجعلهم على الجانب الآخر يبذلون أقصى جهدهم ويقدمون أفضل أفكارهم دون التقيد بأي شيء.

 
  صاحبها أحد أكثر المنظرين تأثيراً في العالم
"النظرية الكينزية" في الاقتصاد
 
العنصر الأساسي الذي تقوم عليه فكرة "النظرية الكينزية" هو أن الاقتصاد الكلي يمكن أن يكون في حالة من عدم التوازن لفترة طويلة، لذلك تدعو هذه النظرية التي وضعها "جون مينارد كينز" إلى تدخل الحكومة للمساعدة في التغلب على انخفاض الطلب الكلي، وذلك من أجل الحد من البطالة وزيادة النمو.

يحدث الركود إذا ما تجاوز الادخار الاستثمار، وترى "النظرية الكينزية" أن الانخفاض في معدل الاستثمارات سوف يؤدي إلى انخفاض أسعار الفائدة، وبالتالي انخفاض معدلات الادخار، وينتج عن ذلك زيادة الاستثمارات مرة أخرى، ليعود الاقتصاد الكلي إلى التوازن من جديد فترتفع معدلات التوظيف.. رغم ذلك، يرى "كينز" أنه من غير المحتمل تحقق هذه الفرضية، بسبب عدة عوامل، نسرد منها ما يلي:
عوامل تعوق تحقق مبدأ الركود الناتج عن زيادة المدخرات
فخ السيولة: تطفو مشكلات السيولة على السطح، عندما تفشل أسعار الفائدة المنخفضة في زيادة الطلب، وعلى سبيل المثال، حين تنعدم الثقة لدى الناس، لن يقترضوا حتى ولو كان سعر الفائدة قليلاً، كما أن سعر الفائدة المنخفض، يمكن أن يجعل البنوك غير قادرة على الربح، مما يقلل الإقراض أيضاً.
التأثير السلبي المُضاعف: إذا انخفضت معدلات الاستثمار، تنخفض نسبة التوظيف بالتبعية، ومن ثم معدلات الإنفاق أيضاً، وبالتالي سوف تتراكم السلع غير المباعة لدى الشركات، مما يقلل الاستثمارات.
غريزة الخوف: انخفضت الاستثمارات، قد تتراجع ثقة رجال الأعمال، وسوف يميلون بالغريزة إلى الخوف من الركود وتقلص الأرباح ومن ثم تقل الاستثمارات، وقد تتأثر ثقة المستهلك سلباً نتيجة ذلك، فيقل الإنفاق أيضاً.

 
  السلطنة في أحدث محطاتها السياحية والاقتصادية
عمان الـ 10 عالمياً ضمن أفضل 20 دولة للاستثمار
 
تتابع سلطنة عُمان نهضتها الحالية التي بدأت مع جلالة السلطان قابوس بن سعيد في العام 1970، وباتت الثمار العديدة تتوزع منذ البداية على سائر أفراد الشعب العُماني، الذي يساهم أفراده في هذه النهضة على الصعد المختلفة وهو ما دفع السلطنة إلى الواجهة اللافتة عربياً ودولياً عبر العلاقات السياحية والاقتصادية والثقافية والإعلامية، هذه العلاقات باتت إفاداتها المتعددة الوجود تصب في ركائز النهضة العُمانية التي ينعم في ظلالها سائر أفراد المجتمع.
في آخر ما استطاعت سلطنة عُمان تحقيقه على هذا الصعيد التنموي الشامل جاء تصنيف السلطنة من قبل موقع "يو إس نيوز" في المرتبة العاشرة عالمياً ضمن أفضل عشرين دولة يمكن الاستثمار فيها والوحيدة عربياً، وذلك استناداً على نتيجة استفتاء شمل 80 دولة حول العالم.
جاذبية الاستثمار
وقد غطى الاستفتاء العديد من المعايير التي أحرزت عُمان مراتب متقدمة فيها، شملت مناحي متعددة منها الثقافة والمجتمع وانفتاح التجارة وجودة الحياة، وغيرها من المعايير التي هيأت لأن تصبح عُمان من الدول التي يشار لها في جاذبية الاستثمار، وقد تضمنت عدداً من السمات كالاستقرار الاقتصادي وبيئة الضرائب والأيدي العاملة والخبرات التقنية والابتكار، وتشجيع ريادة الأعمال، وتصدرت القائمة الفلبين وأندونيسيا وبولندا وماليزيا، وتقدمت سلطنة عُمان على دول مثل فرنسا وفنلندا وتركيا والبرازيل وإيرلندا، ضمن المجموعة الرئيسية التي جاءت في عشرين دولة هي الأفضل للاستثمار، للعام 2018، بحسب المسح الذي أجراه الموقع الأميركي بمشاركة صنّاع قرار في مجال التجارة والاستثمار حول العالم.

 
  لتعزيز مكانتها كمركز حيوي للحركة الاقتصادية العالمية
محمد بن راشد يعلن عن مجموعة من الحوافز
والتسهيلات للأعمال والشركات في دبي
 
أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" أن الثقة التي تحظى بها الإمارات في أوساط المستثمرين تأتي انعكاساً لمتانة اقتصادها الذي ينمو ويزدهر بتنوع مصادر دخله وروافده، مشدداً سموه على أن الإمارات لديها نموذج مختلف ومتفرد في التنمية الاقتصادية مكنها من ترسيخ مكانتها كوجهة عالمية للمال والأعمال.
جاء ذلك خلال اطلاع سموه على حزمة من المبادرات المحفزة للنمو الاقتصادي وذلك بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي النائب الأول لرئيس المجلس التنفيذي وسمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات وعدد من مدراء الدوائر والجهات الحكومية في دبي.
قال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم: إن الإمارات استطاعت خلال العقود الماضية الانتقال باقتصادها من مرحلة التأسيس إلى النضوج بالتكامل مع اقتصادات العالم وتعزيز مكانتها كمركز حيوي للحركة الاقتصادية العالمية كما أثبتت دبي حضورها على الساحة العالمية كمركز للاقتصاد العالمي.. وسنواصل بالتأكيد مسيرتنا خلال السنوات القادمة وهذا لا يعني أن المستقبل مضمون وليس محفوفاً بالتحديات ولكن نمتلك مقومات الاستمرارية والريادة والنجاح لترسيخ مكانتنا على الخريطة الاقتصادية العالمية.

 
  بلغت حصيلته 11,5 مليار دولار بين قروض وهبات
مؤتمر "سيدر" لدعم لبنان..
شروط مشددة بانتظار الإصلاحات
 

 
  نظام قواعد المسؤولية المشتركة يواجه خطر الانهيار
كريستين لاغارد:
ديون العالم تقفز إلى 164 تريليون دولار
 
حذرت كريستين لاغارد مديرة صندوق النقد الدولي، من مخاطر تراكم الديون على مستوى العالم بشكل هائل التي بلغت مستوى غير مسبوق وصل إلى 164 تريليون دولار وذلك بعد سنوات من توفر القروض البنكية بفائدة متدنية، مشيرة إلى أن ديون الموازنات العامة في الدول النامية وصلت مستوى لم نشهده منذ الحرب العالمية الثانية.. وشددت على أن ذلك يمكن أن يستدعي تصحيحاً سريعاً للسياسات التصحيحية التي قد تظهر نتائجها بشكل خاص في الدول ذات الأجور المتدنية والدول النامية.
رأت مديرة صندوق النقد الدولي أنه من الضروري في هذه الأوقات التي لا تزال مناسبة اقتصادياً اتخاذ الخطوات السياسية الضرورية لإعداد اقتصادات دول العالم للسنوات الأكثر سوءاً و"علينا أن نستغل فترة شروق الشمس لإصلاح سطح المنزل".. وحذرت مديرة صندوق النقد الدولي بشدة من إنهاء النظام التجاري الدولي قائلة: "النظام القائم على قواعد المسؤولية المشتركة يواجه الآن خطر الانهيار".
فشل جماعي للسياسة
ورأت لاغارد أن انتهاء هذا النظام سيعني "فشلاً جماعياً للسياسة"، لافتة إلى أن هذا النظام الذي تشرف عليه منظمة التجارة العالمية وغيرها من المؤسسات الدولية أسهم في خفض أعداد البشر الذين يعانون من الفقر المدقع إلى النصف على مدى جيل.. وأضافت: "لقد خفض هذا النظام تكاليف المعيشة وتم توفير ملايين الوظائف ذات الأجور الجيدة، وطالبت جميع المعنيين بمضاعفة جهودهم من أجل خفض الحواجز التجارية وتسوية النزاعات دون اللجوء لإجراءات متشددة".

 
  حجم الاستثمار الأجنبي المباشر في الإمارتين عام 2017
108 مليارات درهم في أبوظبي .. و 27.3 مليار درهم في دبي
 
كشف تقريررسمي عن إجمالي رصيد الاستثمار الأجنبي المباشر في إمارة أبوظبي لعام 2017 سجل نمواً بنسبة 7.1% لتصل قيمته إلى 108 مليارات و45 مليون درهم مقابل 100 مليار و887 مليون درهم في عام 2016 .. بينما عززت دبي دورها الرائد في تسهيل نمو وتوسع الاستثمار الأجنبي، حيث استقطبت استثمارات أجنبية مباشرة بقيمة 27.3 مليار درهم خلال 2017، بنمو 7.1 %، مقارنة مع 2016.
جاء ذلك ضمن التقرير السنوي حول تقديرات الاستثمار الأجنبي المباشر في إمارة أبوظبي لعام 2017 الصادر عن مركز الاحصاء أبوظبي بالتنسيق مع دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي تزامناً مع مشاركة إمارة أبوظبي ممثلة بمكتب أبوظبي للاستثمار التابع للدائرة في ملتقى الإمارات السنوي AIM 2018 الذي انطلقت فعالياته مؤخراً في مركز دبي التجاري العالمي .
قال معالي سيف محمد الهاجري رئيس دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي إن أهميّة تقرير مركز الاحصاء أبوظبي تكمن في كونه يساعد على متابعة اتجاهات هذه الاستثمارات ودراستها ورصد مؤشراتها التي تشكل مدخلاُ لعمليات التخطيط وصنع القرار وبلورة السياسات الاقتصادية بما ينسجم مع خطة أبوظبي من أجل تنمية شاملة ومستدامة.

 
  في تقرير صادر عن مجموعة البنك الدولي
65 دولة تتخذ خطوات لتحسين الاحتواء الاقتصادي للمرأة
 
اتخذت حكومات في 65 اقتصاداً خطوات لتحسين الاحتواء الاقتصادي للنساء، فسنَّت 87 إصلاحاً قانونياً في العامين الماضيين، وفق ما أفاد تقرير المرأة - أنشطة الأعمال والقانون 2018، الصادر عن "مجموعة البنك الدولي".. غير أن التقرير الذي يصدر كل عامين، ويرصد الآن الأوضاع في 189 اقتصاداً أكد أن النساء ما زلن يواجهن حواجز منتشرة على نطاق واسع ومترسخة في القوانين تحرمهن من الوظائف، وتمنعهن من امتلاك مشروع تجاري من خلال تقييد إمكانية حصولهن على الائتمان أو التحكم في ممتلكات الزوجية.
وجد التقرير أنه في 104 اقتصادات، تُمنَع النساء من العمل ليلاً أو في وظائف مُعيَّنة في الكثير من المجالات، ومنها الصناعة وأعمال البناء والطاقة والزراعة والمياه والنقل، ويؤثر هذا تأثيراً سلبياً على الخيارات المتاحة لأكثر من 2.7 مليار امرأة.
مشاركة كاملة
قالت المدير الإداري العام للبنك الدولي، كريستالينا جورجيفا: "لا يمكن لاقتصاد أن ينمو ويحقق كامل إمكانياته إذا لم تشارك النساء والرجال فيه مشاركة كاملة، ومع ذلك فأكثر من نصف نساء العالم ما زلن محرومات من العمل في وظائف معينة بسبب نوعهن الاجتماعي"، ويخلص التقرير إلى أنه "أينما كانت هناك مساواة بين الجنسين في قوانين العمل، يعمل عدد أكبر من النساء ويحصلن على دخل أكبر مقارنة بالرجال، ينبغي على المرأة أن تحصل على تكافؤ الفرص مثلها مثل الرجل لإعالة نفسها ولمنح أطفالها أفضل بداية ممكنة في الحياة".

 

الافتتاحية  
عاماً بعد عام يثبت "سيتي سكيب أبوظبي" مكانته المرموقة كأحد المعارض العقارية المؤثرة في القطاع، وهو الأكبر في أبوظبي.. حيث بات الخيار المفضل لنخبة المطورين العقاريين لاستعراض مشاريعهم الرائدة.. وقد وفر المعرض هذا العام للمشاركين منصة لإطلاق مشاريعهم العقارية المرموقة والتي بلغ حجمها 15 مليار درهم.
وقد أكدت شركات مشاركة في المعرض أن القطاع العقاري في الإمارات في تحسن مستمر مع تزايد الطلب على المشروعات العقارية، لاسيما المشروعات المدعومة بتسهيلات السداد
 
وراء الارقام  
819 ألف تأشيرة عمل للشركات السعودية أصدرت خلال عام
أصدرت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية منذ بداية عام (2017) وحتى نهاية الربع الأول من عام (2018) لمنشآت القطاع الخاص، 819,881 تأشيرة عمل، منها ما يزيد على 101 ألف تأشيرة أُصدرت في الربع الأول من العام الجاري، وأكدت الوزارة حرصها على زيادة وتوسيع فرص العمل الجاذبة للمواطنين، وتعمل في الوقت ذاته على تلبية احتياجات منشآت القطاع الخاص من العمالة الوافدة أصحاب المهارات بكافة فئاتها وجميع تخصصاتها، آخذةً في الاعتبار حاجة الاقتصاد للنمو والتوسع بما يساهم في دعم برامج تحقيق رؤية المملكة 2030 ويولد مزيدًا من فرص العمل للمواطنين.
 
ادارة  
يقول الدكتور "بول وايت" مؤلف كتاب "اللغات الخمس للثناء في مكان العمل" إن عبارات الثناء أهم ما ينتظره الموظف تقديراً لعمله.. وخلص المؤلف إلى هذه النتيجة بعدما راجع فريقه بيانات أكثر من 100 ألف موظف وقال "نصف الموظفين تقريباً - أكثر من 45 في المائة - يفضلون الثناء الشفهي كلغة أساسية للإعراب عن التقدير".
عرض موقع "إنك دوت كوم" مجموعة من العبارات قال إن رؤساء العمل بحاجة إليها لتشجيع موظفيهم منها الثناء على الأداء والتحدث عن مكامن القوة لدى كل موظف، وتوافقت استنتاجات وايت في كتابه مع نتائج بحث لمؤسسة جالوب شمل أربعة ملايين عامل في أكثر من 30 قطاعاً، وأوضح المؤلف أن الموظفين الذي يحصلون على ثناء بشكل دوري تزيد نسب إنتاجيتهم الفردية.
الثناء على الأداء
يسعد الموظفون الساعون للنجاح باهتمام رؤسائهم بأدائهم، ولذلك ينبغي على قائد الفريق أن يظهر لموظفيه أنه يهتم بأعمالهم، ويمكن أن يحفز رئيس العمل الموظف قائلاً: "لقد قمت بعمل كبير بعرض تلك النتائج "نتائج الشركة" بهذه الطريقة التي يفهمها أي قارئ".
الثناء على السمات الشخصية ومهارات القيادة
لا يحتاج الموظف إلى الإشادة بأدائه ونتائج عمله وحسب، لكن قد يرى في نفسه مهارات أخرى لا تقل أهمية وتسهم في تقدم العمل.. أمور مثل مهارات التواصل مع الغير وأثرها في تشجيع فريق العمل والمثابرة للعودة بعد فترة تراجع والمهارات الشخصية في التغلب على المشكلات كلها تندرج تحت قائمة "المهارات الأخرى"، واهتمام المسؤول عن العمل بالثناء على المهارات والصفات الشخصية تعزز وتقوي سلوكيات العمل وتهيئ المجال لتحقيق أفضل أداء.
 
اخبار الاعمال  
تقوم إدارة الأعمال على مجموعة من القرارات والاستراتيجيات المختلفة، التي يمكن أن يؤثر أي منها على فرص نجاح الشركة، ولا يعتمد تحقيق أهداف الشركة على تقديم منتج يجذب المستهلكين فحسب، لكنه يحتاج إلى رائد أعمال حازم يتبع مجموعة من العادات ويلتزم بها، وفقاً لتقرير نشره موقع "ذا بلانس".
1- التركيز على تقديم قيمة حقيقية
إذا كانت الشركة لا تقدم حلولاً للعملاء، فمن المستحيل أن تجني الأرباح، وقد أجاب "ريتشارد برانسون" مؤسس "فيرجن جروب" عن سؤال حول كيفية إطلاق شركة ناشئة بـ "إذا كنت تستطيع تحسين حياة الأشخاص، فإنك تمتلك شركة".. أكثر رواد الأعمال نجاحاً يحرصون على التواصل شخصياً مع عملائهم للتأكد أنهم يقدمون أفضل ما لديهم لحل مشكلات العملاء، دون ذلك يجب أن يبدأ رائد الأعمال في تغيير خطته.
2- تقبل الشعور بالخوف من الفشل
يحدث الفشل لأكثر الأشخاص نجاحاً، وعلى رائد الأعمال أن يتقبل ذلك ويغتنم الفرص، أو يهرب خوفًا ويضيعها، ويتعامل رواد الأعمال الناجحين مع الفشل باعتباره دافعاً للنجاح.. تنصح سيدة الأعمال "صوفيا أموروسو" رواد الأعمال قائلة: "لا تستسلم أبداً، ولا تأخذ الأمور على محمل شخصي، فأنت لا تعرف أبداً ما سوف تتعلمه طوال الرحلة"، وتعد "أموروسو" من بين أكثر سيدات الأعمال نجاحاً في العالم، فقد بدأت بمتجر متواضع على "إيباي" قبل أن يتحول إلى خط ملابس تبلغ قيمته ملايين الدولارات، والذي صُنف عام 2012 باعتباره متجر التجزئة الأسرع نمواً.
3- عدم ابتكار شيء جديد تماماً (بدون سبب)
رغم أن إطلاق منتج جديد تماماً أمر جيد، إلا أنه لا يضمن النجاح، فيمكن لرواد الأعمال أن يسيروا على خطى "هنري فورد" مؤسس شركة فورد بأن يتميزوا من خلال القيام بتعديلات على ما هو موجود بالفعل، يقول رائد الأعمال "ناثان لاتكا" إن أكثر خطأ يقوم به رواد الأعمال للمرة الأولى هو محاولتهم اختراع شيء جديد تماماً، وينصح بتقليد ما هو موجود وتطويره للتميز به.
 
اقتصاد  
إعداد: يونس كوبي
تجسد قصة نجاح سنغافورة، المدى الذي يمكن أن تبلغه الدول بالاعتماد على العقل البشري حتى وإن افتقدت للثروات الباطنية الطبيعية، وحيرت سنغافورة، وماتزال، دول العالم، لأن ماحصل في هذا البلد والذي أطلق عليه البعض "المعجزة"، أمر تحقق من "اللاشيء تقريباً" إلى المراتب الأولى على سلم التقدم والازدهار بين الأمم في غضون عقود قليلة.

الأكيد أن سنغافورة دولة ناجحة لأنها راهنت على التعليم لانتشالها من الفقر والجهل، فأصبحت اليوم أغنى دول العالم، وأقلها فساداً، وأقواها اقتصاداً، وأكثرها "نظافة".. وحتى بعد وفاة الرجل الذي يلقب بأنه قائد التحول التاريخي في مسار سنغافورة، رئيس الوزراء السابق لي كوان في العام 2015، إلا أن الدولة رسخت مكانها بين الأمم المتقدمة، وأصبحت رقماً صعباً على خريطة الاقتصاد العالمي، رغم أن مساحتها بالكاد تبلغ 719 كلم مربع، وعدد سكانها أقل 5.6 ملايين نسمة.
التعليم لإنقاذ البلد
تمتاز جامعات ومدارس سنغافورة بمراكز عالمية متقدمة جداً، ضمن مؤشرات جودة التعليم في العالم، فعلى مؤشر "OECD" للطلاب الدوليين، لديها جامعتان في العشرة الأوائل (أميركا ليس لديها إلا جامعة واحدة)، وفي قائمة "THEWUR" تتوفر كذلك على جامعتين، وغالباً ما تتصدر هذه المؤشرات، والسبب أن الرجل الذي لعب دوراً مؤثراً في تحويل سنغافورة من دولة فاشلة إلى متقدمة وناجحة، وهو رئيس الوزراء الراحل ليي كوان، راهن على شيء واحد فقط هو التعليم.
 
تحقيق  
برعاية وحضور نورة بنت محمد الكعبي، وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة في دولة الإمارات العربية المتّحدة، أطلقت مؤسّسة الفكر العربي التقرير العربي العاشر للتنمية الثقافية بعنوان "الابتكار أو الاندثار - البحث العلميّ العربيّ: واقعه وتحدّياته وآفاقه"، وذلك في حفل خاصّ أقيم في دبي، بحضور صاحب السموّ الملكي الأمير خالد الفيصل، رئيس مؤسّسة الفكر العربي، وصاحب السموّ الملكي الأمير بندر بن خالد الفيصل، والبروفسور هنري العَويط مدير عامّ مؤسسة الفكر العربي، ونبيه شقم وزير الثقافة الأردني، ومحمد علي الحكيم وكيل الأمين العام للأمم المتّحدة والأمين التنفيذي للإسكوا، والعالِم المصري فاروق الباز، وأعضاء مجلسي الأمناء والإدارة، وشخصيات ثقافية وأكاديمية وعلمية ودبلوماسية.

ألقى صاحب السموّ الأمير خالد الفيصل كلمة استهلّها بالشكر والتقدير لدولة الإمارات العربية المتّحدة بصفة عامّة ودبي بصفة خاصّة، على الاستقبال وكرم الضيافة، وعلى كلّ ما وجدناه ولقيناه في هذه الأيام المباركة من إكبار للثقافة والفكر في الوطن العربي، من قبل إنسان هذه الدولة التي أصبحت في هذا الوقت مضرب الأمثال للدولة الفتيّة التي لا تعرف للنجاح حدوداً، وهي في كلّ يوم، تضرب مثلاً جديداً للتقدّم والازدهار وسبل المعرفة في كل توجّه.. كما خصّ بالشكر معالي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة نورة الكعبي على حضورها ومشاركتنا تقديم التقرير العربيّ العاشر لمؤسّسة الفكر العربي.
أزمات اقتصادية ومشكلات بيئيّة
وقال سموه: "تقدّم مؤسّسة الفكر العربي للعام العاشر على التوالي تقريرها العربي للتنمية الثقافية، فيما يشهدُ الوطن العربي مزيداً من الحروب والنزاعات والخلافات السياسية، وما ينتج عنها من أزمات اقتصادية واجتماعية وثقافية، تتزامن مع مشكلات بيئيّة، كالتصحّر وتراجع المساحات الحرجية وندرة المياه وتلوّثها، ويستعرض التقرير العاشر هذه المشكلات كلّها موضوعياً وبالأرقام، ويركّز هذا العام على أنشطة البحث العلمي والتطوير التكنولوجي والابتكار ودورها في التنمية الشاملة والمستدامة، ليعكس إيماننا بدور الفكر والعلم والثقافة في النهوض من مرارات هذا الواقع".
 
تقرير  
شكل التسارع المُسجل على أسواق النفط والغاز وما يرافقها من تحركات ومساعٍ من قِبل الدول المنتجة للنفط، تعظيم عوائد القطاع وآليات استغلالها، وزيادة مستويات العوائد الاقتصادية الإجمالية، حيث من المُتوقع أن تلعب هذه المسارات دوراً فعّالاً في تأثير دور القطاع الخاص على قطاعات الطاقة، لكون خطط التنويع والتحول الاقتصادي تعتمد في الأساس على قوة وقدرة القطاع الخاص على القيام بدوره الطبيعي.
أوضح التقرير الأسبوعي لشركة نفط "الهلال" أن وجود قطاع خاص قادر على استغلال فرص الطاقة في المنطقة، والاستفادة من الزخم الاقتصادي والتشغيلي المتوقع، في ظل مؤشرات نمو الطلب على مصادر الطاقة بنسبة لا تقل عن 8% سنوياً، سينعكس إيجاباً على جدوى تنفيذ الخطط وعلى شمولية النتائج والإنجازات على الأنشطة المالية والاقتصادية كافة، خصوصاً أن غالبية مصادر الطاقة تتمحور حول القطاع الصناعي، الذي يشهد المزيد من التركيز الاستثماري ونمو الطلب الاستهلاكي.
خطط التوسع
أكد التقرير أن دول المنطقة تسير في الاتجاه الصحيح، من خلال زيادة الاستثمار في قطاع المصافي، بهدف تنشيط خطط التوسع في صناعة التكرير والبتروكيماويات والتي تعمل بشكل مباشر على رفع إيراداتها النفطية، عبرَ جني أرباح القيمة المضافة من التصنيع بدلاً من بيعه على شكل خام.. وأشار إلى أن الشركات العالمية تحقق هوامش ربحيّة مرتفعة من تكرير الخامات النفطية خاصةً خلال الفترات التي تنخفض فيها أسعار الخام، الأمر الذي يفتح الباب أمام الاقتصادات النفطية للتوسع في هذا المجال، إذ إنه كلما انخفضت أسعار النفط الخام، تُحقق المصافي ومحطات توزيع الوقود أرباحاً أكبر، وبالتالي فإن هوامش الأرباح المرتفعة تعمل على التقليل من الخسائر التي تتكبدها الشركات خلال عمليات التنقيب والإنتاج، مؤكداً أن اقتصادات المنطقة باتت أكثر جهوزية، نظراً لما تدعمه من خطط لرفع كفاءة الاستهلاك، ورفع الدعم المُقدم لأسعار الوقود.
 
ادارة  
الولاء للعلامة التجارية يعني أن العميل لديه استعداد للعودة للشراء عدة مرات دون الذهاب إلى المنافسين، حتى لو كان المنافسون يقدمون أسعاراً أقل أوعروضاً مماثلة.. وقد أشارت بعض الدراسات إلى زوال مفهوم الولاء للعلامة التجارية، فعلى سبيل المثال قال 79% من جيل الألفية في أحد الاستطلاعات، إن الجودة تأتي في المقام الأول لديهم عند أخذ قرار الشراء، أكثر من اسم العلامة التجارية.
وعلى الجانب الآخر هناك دلائل أخرى على عكس ذلك، حيث أشار 77% من المستهلكين في أحد الاستطلاعات إلى أنهم يعودون إلى العلامات التجارية نفسها مراراً وتكراراً، ومن بينهم 37% "موالون للعلامة التجارية".. ووفقًا لهذا الاستطلاع فهناك 3 عوامل نفسية أساسية تخلق الولاء لدى المستهلكين وهي:
الابتكار

ينبغي أن يكون هناك قدر من الابتكار في المنتج لجذب انتباه المستهلك، فالعالم مليء بالعلامات التجارية المختلفة التي تقدم منتجات متماثلة، ومن الأفضل تقديم منتج لم يُعرض من قبل، أو جعل عملية التسويق والبيع مثيرة للاهتمام، لجذب العملاء من المنافسين.. حيث يرتبط الابتكار بالذكريات القوية، التي إذا ما تكرر عرضها أمام العملاء، يمكن أن تخلق لديهم حالة من الألفة والمشاعر الإيجابية.
التعزيز الإيجابي
علم النفس مبني في كثير منه على صلة الأمور ببعضها، فحين يأكل الإنسان الشوكولاتة، يفرز الجسم هرمون السعادة "الدوبامين"، وبهذه الطريقة يبدأ الربط بين تناول الحلوى والشعور بالسعادة.. الدرس التسويقي الذي يمكن تعلمه من ذلك، هو أنه إذا تمكنت الشركة من جذب انتباه المستهلك، تصبح الخطوة التالية هي الحصول على ولائه.
 
تحقيق  
سيمون سمعان
ازداد التوتر التجاري بين الصين والولايات المتحدة عقب رد بكين على خطط أميركية لفرض جمارك إضافية جديدة على مئات الواردات الصينية، هذه المواقف والمواقف المتقابلة، جعلت الأزمة تأخذ بعداً آخر أكثر حدّة بين البلدين، وقالت الصين إنها ستفرض 25% رسوماً جمركية على 106 أنواع من البضائع، ويأتي هذا الاجراء بعد ساعات فقط من نشر واشنطن قائمة بنحو 1300 منتج صيني تعتزم الإدارة الأميركية فرض جمارك إضافية عليها، تبلغ نسبتها أيضاً 25%، وقال البيت الأبيض إن "مقترحاته كانت رداً على ممارسات صينية غير عادلة بشأن حقوق الملكية الفكرية.
أصدر الرئيس الأميركي دونالد ترامب، مؤخراً، تعليمات لمسؤولي إدارته للتفكير في إمكانية فرض رسوم جمركية إضافية بقيمة 100 مليار دولار على الصين، في تصعيد جديد للتوتر التجاري بين البلدين، وسيكون هذا بالإضافة إلى 50 مليار دولار من الرسوم التي أعلن عن فرضها على واردات صينية إلى الولايات المتحدة.
صحيح أن الأزمة التجارية بين الصين والولايات المتحدة ليست حديثة النشأة بل هي متوالية منذ سنوات وعقود، لكن من الواضح أنها اتخذت مناح أكثر حدّة منذ وصول الرئيس دونالد ترامب إلى البيت الأبيض، فالرئيس الأميركي، أعلن صراحة خلال حملته الانتخابية أنه سيغيّر في القواعد التجارية المعتمدة بين بلاده والعديد من الدول في مقدمها الصين، علاوة على التهديد بانسحابه من اتفاقية التجارة الدولية، وأهمية الأمر في أن له جذوراً تعود إلى التنافس بين العملاقين الاقتصادين على المسرح الدولي.
 
تقرير  
تمثل دولة الإمارات أكبر سوق تصدير للاتحاد الأوروبي في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي حيث بلغت قيمة الصادرات 42 مليار يورو في عام 2017 وتمثل 2.3 بالمائة من إجمالي صادرات الاتحاد الأوروبي بحسب "إيوا سينوفيتش" المستشار الرئيسي بالمفوضية الأوروبية والمديرة العامة للتجارة و كشفت إيوا سينوفيتش في تصريحات صحفية بدبي عشية مشاركتها بملتقى الاستثمار السنوي الذي أقيم مؤخراً أن الإمارات كانت الوجهة السابعة في مجال منتجات الاتحاد الأوروبي في عام 2017.. وبلغ إجمالي التجارة في السلع بين الاتحاد الأوروبي والإمارات 52.6 مليار يورو.. وكانت أهم السلع في صادرات الاتحاد الأوروبي هي الآلات ومعدات النقل - أكثر من النصف- والسلع المصنعة والكيماويات.
أضافت إيوا سينوفيتش أن أكبر حصة من الواردات من الإمارات العربية المتحدة إلى سوق الاتحاد الأوروبي ممثلة في الوقود المعدني ومواد التشحيم والمواد الأخرى ذات الصلة وكذلك السلع المصنعة..منوهة أن قيمة التجارة في الخدمات بين الاتحاد الأوروبي والإمارات العربية المتحدة تبلغ حوالي 15 مليار يورو.
شريك تجاري هام
أكدت سينوفيتش أن دول مجلس التعاون الخليجي تعتبر شريكاً تجارياً هاماً للاتحاد الأوروبي وفي عام 2017 حيث بلغ إجمالي حجم التجارة بين الجانبين حوالي 143 مليار يورو مما يجعل من مجلس التعاون الخليجي الشريك التجاري السادس لأوروبا ورابع سوق تصديري هام ، مع صادرات بقيمة 100 مليار يورو، وشهدت التجارة بين الاتحاد الأوروبي ودول مجلس التعاون الخليجي نمواً مطرداً في الفترة بين عامي 2007 و 2017 حيث زاد إجمالي التجارة بنسبة 54 بالمائة في عشر سنوات ويبقى الاتحاد الأوروبي الشريك التجاري الأول لدول مجلس التعاون الخليجي.
 
تقرير  
توقع تقرير حديث لوزارة الاقتصاد الإماراتية ارتفاع الناتج المحلي الإجمالي للدولة إلى 1.6 تريليون درهم (435.7 مليار دولار) خلال العام الجاري مقارنة بنحو 1.49 تريليون درهم (407.21 مليارات دولار) في العام 2017، مشيراً إلى أن الإمارات تعد ثاني أكبر اقتصاد في الشرق الأوسط وواحداً من أكثر الاقتصادات انفتاحاً في العالم.
كما توقع التقرير، الصادر مؤخراً بعنوان "الإمارات والاقتصادات الرائدة في العالم" نمو الناتج المحلي الإجمالي بالأسعار الثابتة في 2018 بنسبة 3.4%، مشيراً إلى أن الإمارات تتمتع بأكبر اقتصاد متنوع في منطقة مجلس التعاون الخليجي، لا سيما وأن القطاع غير النفطي يستحوذ حالياً على نحو 70% من الناتج المحلي الإجمالي، ومن المتوقع أن ترتفع النسبة إلى 80% بحلول 2020.
أشار التقرير إلى استمرار إماراتي أبوظبي ودبي في دفع النمو الاقتصادي المحلي إلى حد كبير، حيث تجتذب دبي استثمارات أجنبية ضخمة في الوقت الذي تستعد فيه لاستضافة معرض "إكسبو 2020" الدولي، بينما تنفق أبوظبي المزيد من الأموال في أعمال البنية التحتية وقد تخطى اقتصاد الإماراتين دول الخليج الأخرى.
وأوضح التقرير، إن تصنيفات الدولة على كافة المؤشرات الاقتصادية العالمية تظهر نجاح الجهود المبذولة على الصعيد الوطني لتسريع عملية التنويع وخلف بيئة أعمال استثمارية لا مثيل لها، إضافة إلى تعزيز الاقتصاد القائم على المعرفة، حيث تحتل الإمارات المرتبة الثالثة على مؤشر الانفتاح الاقتصادي والرابعة على مؤشر بيئة الأعمال والبنية التحتية والتقدم التكنولوجيا والخامسة على مؤشر الجاهزية العالمية ومؤشر الجاهزية للتغير.
 
تقرير  
سيمون سمعان
منذ أن انتقل العالم إلى التعاطي الرقمي وتعميم التكنولوجيا، بدأت القرصنة الإلكترونية تشكل هاجساً للجميع، كما أنها راحت تكبد الحكومات والشركات على اختلافها مبالغ مالية كبيرة بنتيجة القرصنة، وفي سياق البحث عن حلول الحماية والبرامج المضادة، ومع أن البرامج والحلول المعتمدة غالباً ما كانت ناجعة، إلا أن المقرصنين لم يستسلموا، حيث بلغت التكاليف في بعض السنوات عشرات مليارات الدولارات.. يضاف إليها ما يُنفقه العالم من أجل مكافحة القرصنة، الأمر الذي يجعل ضخامة الأرقام عاملاً مؤثِراً سلباً في الاقتصاد.

أفاد تقرير للبيت الأبيض صدر حديثاً، بأن القرصنة الإلكترونية كلفت الولايات المتحدة بين 57 و109 مليارات دولار عام 2016، وأشار التقرير إلى عمليات القرصنة التي استهدفت مؤسسات خاصة وعامة، ومنها قطع الخدمة وانتهاك البيانات وسرقة حقوق الملكية الفكرية، وعبّر عن قلق خاص من الهجمات التي تستهدف القطاع المالي وقطاع الطاقة، بسبب اتصالها بقطاعات أخرى مما يجعل تأثيرها متشعباً، وحذر التقرير من نشاطات قرصنة إلكترونية تقوم بها دول، كما نبّه إلى خطورة خاصة تتميز بها بعض الهجمات، وهي تلك التي تستهدف بنية تحتية حساسة كالطرق السريعة وشبكات الكهرباء وأنظمة الاتصالات والسدود وشبكة إنتاج الأغذية، حيث قد يمتد تأثير هذه الهجمات خارج نطاق الجهة المستهدفة بشكل مباشر.
عدم توفر بيانات كافية
يأتي إصدار هذا التقرير بعد اتهام روسيا بالوقوف وراء الهجوم، الذي وقع العام الماضي تحت اسم NotPetyaواستهدف شركات في الولايات المتحدة وأوروبا وأماكن أخرى، ووصفته الولايات المتحدة بأنه محاولة من الكرملين لزعزعة الاستقرار في أوكرانيا، التقرير لم يتضمن الكثير من التوصيات بخصوص مواجهة هذه الهجمات، لكنه نوّه إلى عدم توفر بيانات كافية حول الموضوع وقلة الاستثمارات في الأنظمة الدفاعية، وقال إن الصين وكوريا الشمالية وروسيا تشارك أحياناً في عمليات قرصنة إلكترونية، كما أشار إلى قرصنة ينفذها ناشطون سياسيون ومنظمات إجرامية.